املأ النموذج للحصول على المعلومات

العرب يستولون على سوق العقار في يالوفا

العرب يستولون على سوق العقار في يالوفا

تحققت التوقعات بزيادة عدد السياح العرب الكبيرة. كأن السياح المتوافدين على يالوفا يتمركزون حول التيرمال أو المياة الكبريتية ومركز المدينة ومحلة تشينارجيك، حيث تواجدهم كثيف هناك.

تخطى تجار العقار العرب أعداد تجار العقار الأتراك في الفترة الأخيرة مع تزايد إقبالهم على مدينة يالوفا. سببت هجمة المستثمرين العقاريين العرب ركود في أعمال العقاريين المحليين في مدينة يالوفا. يذكر رئيس رابطة العقاريين في يالوافا السيد خير الدين يلماز الركود الحالي بسبب عمليات بيع المساكن والعقارات للمستثمرين الأجانب والعرب ويقول: ” أنا أعمل في قطاع العقار منذ 23 سنة تقريبًا. ما كسبناه في 21 سنة خسرناه في سنتين. أنا لا أتكلم بإسمي فقط، بل بإسم كل العقاريين والملاك. يوجد عرب أكثر منا. لا أقصد أن ألوم العرب، نحن نريد أن يتوجهوا إلينا. لأن زبائن التجار العرب يدفعون كثيرًا في التجارة بينهم بين أصدقائهم. لكن إذا توجهوا إلينا مباشرةً سوف يرون فرقًا واضحًا مئة بالمئة.  ترون ذلك اليوم أصلًا عند تجولكم في جادة فاتح. تعلمون أن قطاع الأملاك يعود على دولتنا بفائدة كبيرة. إذا لم ترغب حكومتنا بالإستفادة منا فلتتعامل مع العرب.”

وفي تصريح قام به ماهسور شاركانات الذي يعمل في مجال العقار في جادة فاتح منذ سنوات لمراسل وكالة أخبار إخلاص خبر İHA قال: “مع سيطرة العرب على سوق العقار لم يتبق لنا أي علاقة تجارية مع الزبائن العرب. لا نستفيد منهم من ناحية التجارة كما كان الوضع سابقًا. يعملون على تسوية أمورهم وعمل تجارتهم فيما بينهم. ونحن بطبيعة الحال نصبح مهمَلين. لا يوجد عليهم أي ضريبة. ولا عضوية لأي مؤسسة، ولهذا السبب يحصلون على ربح أكثر منا بهذا المجال. نحن أيضًا ظُلمنا في هذا الموضوع. يجدون لنفسهم عملًا بسرعة، لا يوجد رابط بيننا
وبينهم ولا إتصال. لا يوجد أي ضريبة وأي إيجار لأي مكان.”

وكالة إخلاص خبر İHA
المصدر: موقع سوزجو



المشاريع

اطلعوا على كل ما هو جديد

للاطلاع على جميع عروض Beyttürk وكل ما هو جديد يرجى ترك البريد الالكتروني