املأ النموذج للحصول على المعلومات

مدينة بودروم السياحية

مدينة بودروم السياحية

بودروم وسفن القراصنة

المدينة التركية الساحلية الواقعة في محافظة موغلا غرب تركيا. تشهد المدينة حركة للسفن من نوع فريد على سواحلها حيث السفن سياحية، على طراز سفن القراصنة. توفر السفن لزبائنها جولات سياحية في جزر وسواحل بحر إيجة الساحرة. بدأت ظاهرة سفن القراصنة بالانتشار في سواحل موغلا التركية في السنوات الأخيرة، لرغبة السياح في إضفاء روح المغامرة والمتعة على جولاتهم السياحية. حدث ارتفاع على أعداد السياح في بداية صيف 2018، مقارنة بعدد زائريها في العامين الماضيين، وقد أشاد رئيس بلدية بودروم السيد محمد كوجادون بالإقبال الكبير والمتواصل للسياح من دول أوروبية كبريطانيا، ألمانيا، بولندا وأيضًا روسيا، متمنيًا أن تصل النسبة في ذروة الموسم إلى 100%، وأن يستقبل عدد سياح مثل ما استقبل في عامي 2012 و2013 “.

يفضل زائرو المدينة المحليين والأجانب القيام بالجولات السياحية على سفن القراصنة تلك يوميًا ويحرصون على عدم تفويتها لكونها تجربة فريدة من نوعها. ومن طرفه أعرب أنور كانتارمش وهو صاحب سفينة قراصنة سياحية عن تفاؤله بموسم سياحي جيد هذا العام، نظراً لما شهدته المدينة من إقبال شديد خلال الأشهر الأولى. يقول كانتارمش: “العدد الأكبر من السياح كان من روسيا. الروس يحبون بودروم، ننظم لهم جولة سياحية تبدأ من المياه الكبريتية في اليابسة، وصولاً إلى سواحل بويراز، وقزل بورون، ودالغيتش، على متن السفينة”. ولفت إلى أنهم أيضًا ينظمون جولات سياحية ليلية على ضوء القمر قائلاً: “هذا النوع من الجولات السياحية يفضلها السياح الروس والأوكرانيون والبولونيون والبلغار. إقبال السياح هذا العام أفضل من 2017”.

مدينة بودروم السياحية

وأضاف أنه من تلك الفترة وحتى تاريخ 15 أكتوبر / تشرين الأول 2018، فإن جميع الحجوزات ممتلئة بالكامل، ويضيف، “التصميم الخاص لسفينتنا أثار إعجاب الكثيرين، وبدأ طراز سفن القراصنة بالانتشار في المنطقة، ونعتقد أننا بدأنا نشر هذه الفكرة”. ويكمل قوله “نعتقد أن السياح يجدون راحة أكبر في قضاء جولاتهم السياحية على متن سفينة القراصنة، نظراً لكبر حجمها مقارنة بالسفن السياحية الأخرى صغيرة الحجم”، وأوضح أن السفينة يعمل على متنها 24 عاملاً، يجوبون مختلف السواحل في مدينة موغلا في اربع أيام.
ومن الجدير بالذكر أن قضاء بودروم هو من أبرز الوجهات السياحية في موغلا ذات الطبيعة الخلابة، إلى جانب مرمريس، وفتحية، وداتشا، وداليان، وآق ياقا، وغيرهم، لما يميز المدينة من سواحل نظيفة، ومناظر طبيعية أخّاذة، وتوافر بنية تحتية من فنادق وخدمات سياحية أخرى.



المشاريع

اطلعوا على كل ما هو جديد

للاطلاع على جميع عروض Beyttürk وكل ما هو جديد يرجى ترك البريد الالكتروني