املأ النموذج للحصول على المعلومات

معلومات عن محطة حيدر باشا التاريخية

معلومات عن محطة حيدر باشا التاريخية

اين تقع محطة حيدر باشا

أحد أهم ما ترك آخر السلاطين العثمانيي وأشهرهم، عبدالحميد الثاني. والتي كانت تصل بين إسطنبول وبغداد بسكة حديدة. تم إنهاؤها عام 1908 وكانت محطة حيدر باشا هي أول محطة في هذا الخط المؤدي إلى بغداد.
تعد المحطة في ذلك الوقت من أكثر الأماكن حيوية في الدولة بأكملها وكانت ثاني أكبر محطة للقطار بعد محطة سيركجي. بدءًا من التاسع عشر من شهر يونيو تم إيقاف جميع تحركات القطارات من وإلى المحطة لإشعار آخر لغايات الصيانة وإعادة التأهيل.
تم إنجاز هذا البناء من مهندسين ألمان ومعماريين إيطاليين، وتقع المحطة في منطقة كادى كوي.

أسباب الشروع في إنشاء محطة حيدر باشا

لا شك أن مدينة إسطنبول في ذلك الوقت كانت من أكثر المدن الحيوية في العالم كله. ففي زمن العثمانيين كانت حركة التجارة نشطة جدًا وحركة التنقل كبيرة وكانت المدينة بحاجة ماسة إلى وسيلة نقل مناسبة لهذا النمو في المدينة وللحاق أيضًا بركب التطور والنمو في دول العالم الكبرى. فكان إنشاء هذه المحطة بأمر من السلطان عبدالعزيز، حيث أمر إنشاء سكة حديد من حيدر باشا إلى إزميت. وكان إفتتاح المحطة في عام 1871، حين وصلت المسافة التي تغطيها السكة إلى منطقة غيبيزه. وفي عام 1888 تولت شركة سكة حديد الأناضول أمر السكة وأشرفت عليها. وكان في عام 1890 حتى بدأت رحلات يومية تسيرمن المحطة إلى مختلف المناطق.

تطور محطة حيدر باشا

بما أن محطة حيدر باشا كانت المحطة الأخير نحو الشمال في سكة حديد بغداد-الحجاز، فكان الضغط عليها كبيرًا مما جعل شركة الأناضول المسؤولة عن المحطة تقوم بتطوير بناء المحطة وتوسعتها. فقامت بتوكيل مهمة التوسعة إلى مهندسين ألمان، وتم الإنتهاء من العملية في 1909 بعد أن شرعوا فيها عام 1906.
بعد الحرب العالمية الأولى وخسارة العثمانيين تم الإستيلاء على المنطقة من قبل البريطانيين وكانت المحطة تحت سيطرة ومراقبة عسكرية شديدة.

محطة حيدر باشا في الجمهورية إلى الآن

في حرب المدافعة التركية بقيادة أتاترك تم إسترداد المناطق كلها ولكن كان ما يزال الميناء تحت سيطرة الشركة إلى أن قام أتاترك بتعميم أغلب المؤسسات ومؤسسات النقل ومنها المسؤولة عن الميناء والمحطة، كان ذلك في عام 1927. بدأت السكة في ذلك العام رحلات إلى أنقرة بإسم The Anatolian Express أو خط الأناضول السريع.
في عام 1979 تضرر المبنى بسبب دبابة عسكرية إثر الصراع الحاصل ذلك الوقت ولكن تم إعادة ترميم المبنى بعد ذلك. وفي عام 2010 نشب حريق في المبنى بسبب “اللامبالاة” حسب وصف المسؤولين وصدر حكم بالسجن 10 أشهر للمتسببين بالحريق.

في الثاني من فبراير عام 2012 تم إغلاق محطة حيدر باشا مؤقتًا بسبب وجود أعمال إنشاء لقطارات تعبر المدن الكبيرة والتي سميت سكة حديد أنقرة إسطنبول السريعة، وأيضًا بسبب أعمال إنشاء المارمراي الرابط بين الجزء الأوروبي والآسيوي في إسطنبول. وكان الإغلاق لمدة 30 شهر تقريبًا.
وأخيرًا، أُعلنَ إغلاق مبنى المحطة أمام المسافرين بسبب عمليات الصيانة والتعديل في خط السكة في التاسع عشر من يونيو 2014 وأعلن أنه سيستغرق 24 شهر كحد أدنى.
تم إكتشاف آثار بيزنطية في المدينة الساحلية عام 2014 خلال أعمال الترميم في المحطة.



المشاريع

اطلعوا على كل ما هو جديد

للاطلاع على جميع عروض Beyttürk وكل ما هو جديد يرجى ترك البريد الالكتروني