املأ النموذج للحصول على المعلومات

مشروع قناة اسطنبول

مشروع قناة اسطنبول

يتسابق المستثمرون الأجانب في هذه الأيام على شراء قطع الأراضي المتواجودة في مناطق قريبة من المضيق الجديد لمدينة إسطنبول، أي على ضفاف قناة إسطنبول المرتقبه ويعد هذا المشروع  واحداً من أضخم المشاريع في العالم، حيث يصفه الرئيس رجب طيب أردوغان بأنه: “حلم حياته”.

ويستحوذ المستثمرون  الأجانب وخاصه من دول الخليج والشرق الأوسط عامة، على الحصة الكبرى من كعكة المستثمرين الأجانب، ويسعون كلهم للتملك في الأماكن الأكثر قرباً من قناة إسطنبول المرتقبه، وتتزايد أعداد المستثمرين الأجانب هناك باستمرار.

وقد شهدت المناطق المحيطة بمشروع قناه اسطنبول والمناطق القريبة منه، زيادة في أسعار الأراضي وصلت إلى نسب تتراوح بين 20 إلى 30 بالمئة ، ويعزو الخبراء هذا الإقبال الأجنبي المتسارع على المنطقة، إلى كون المستثمرين الأجانب يثقون بالأسواق التركية ثقة كبيرة، ولا سيما السوق العقاري، ويظهر ذلك في أرقام مبيعات العقارات للأجانب خلال السنوات الثلاث الأخيرة في تركيا؛ ومن المتوقع أن يزداد هذا التسابق والإقبال في الفترة القادمة بكثره.

ويعمل رواد التمويل والاستثمار في القطاع العقاري من مصارف وشركات عقارية وشركات البناء، على إطلاق حملات عقارية جديدة من شأنها تسهيل تملك العقارات للمستثمرين، عبر منح خيارات الدفع بالتقسيط المريح، وتقديم الإعفاءات الضريبية التي تهدف لزيادة الاستثمارات العقارية حول هذه المنطقة خاصه، وفي مناطق إسطنبول وتركيا عامة؛ لذلك يعتبر الاستثمار العقاري في تركيا من أكثر القطاعات ربحية في الوقت الحالي، بفضل القيمة المرتفعه للعقارات، والدعم الحكومي المرتفع لهذا القطاع الحيوي.



المشاريع

اطلعوا على كل ما هو جديد

للاطلاع على جميع عروض Beyttürk وكل ما هو جديد يرجى ترك البريد الالكتروني