املأ النموذج للحصول على المعلومات

سوق بداستان في قونيا

سوق بداستان في قونيا

 في محافظة قونيا وسط الأناضول، يوجد مركز تجارة يعد من أكثر المراكز حيوية على مر العصور. تأسس السوق في احقبة الرومانية، ومر عليه العثمانيون والسلاجقة وأتراك الجمهورية التركية الحالية، والذي يعد حتى الآن مركز حيويًا نابضًا للولاية وتركيا.

ماذا يوجد في السوق

ما يزال النشاط التجاري متواصلًا منذ ألفي عام إلى اللحظة هذه دون إنقطاع. يتكون السوق من 40 زقاقًا وأكثر من 2600 محل تجاري. وقد تم تجديد المبنى وفق وإعادة بناءه وفقًا للنمط المعماري التقليدي بأمر المفتي والقاضي قدري شلبي، في عهد السلطان سليمان القانوني سنة 1538 للميلاد. يتكون السوق من 9 أقسام في الوقت الحالي وما يزال محافظًا على هيئته بعد ترميمه والإهتمام به من قبل بلدية قونيا الكبرى.
يضم السوق في رحاه جامع العزيزية وجامع كابو، ومجموعة كبيرة متنوعة من المنتجات والسلع التي تجعله مركز جذب مهم للسياح من أنحاء العالم.

اين يقع سوق بدستان

يقع السوق بالقرب من ضريح العالم الصوفي الشهير جلال الدين الرومي. ويتم إحياء نظام الآخية العثماني بين أصحاب المحالات فيه. كما أن السوق مليء بأصحاب الحرف والصنعات القديمة الذين ورثوا المهنة من أجدادهم، وعشاق الفن اليدوي ومحبي تجميع الأدوات العتيقة وزوار محليين وأجانب يطالعون الجانب التاريخي من السوق.
كما يوجد في السوق باقي المستلزمات والمرافق السياحية كالمحال التجارية، المطاعم، والمقاهي، ومحلات الزينة، والملابس، والقطع التاريخية.

 

تاريخ واهمية سوق بدستان

وقد ذكر عضو هئية التدريس في جامعة نجم الدين إربكان في قونية جانار أراباجي أهمية السوق وكونه المركز التجاري الأهم والقلب النابض لولاية قونيا. كما أشار السيد أراباجي أن المدينة في عهد السلاجقة حظت بإهتمام كبير وشهدت نمو وتطورًا كبيرًا في مجال التعليم والتجارة والثقافية والفن أيضًا، كما أضاف أن سوق بدستان كان أيضًا مركزًا تجاريًا هامًا حتى قبل عهد السلجوقيين والعثمانيين.
ويذكر الأكاديمي ميزة السوق بدستان وأنه مصنف حسب المهنة، حيث اللحامين في قسم، والنحاسين في قسم والباعة الكتب والمخطوطات في قسم آخر، مما يسهل الأمر على البائع والمشتري ويسهل على السائح أو المشتري العثور على السلعة في محلات متجاورات.
وقال أراباجي أن أغلب الخانات أو الغرف الموجودة في السوق هي آثار عثمانية، حيث نشطت في تلك المنطقة في عهد العثمانيين النشاطات الإجتماعية ومظاهر التسامح والمؤاخاة بفضل نظام الآخية العثماني، القائم على العلاقة الأخوية بين التجار والحرفيين سواء كانوا مسلمين أم لا. كما يضم السوق خانات أرمنية، كان يتواجد بها تجار أرمن يقيمون علاقات مع المسلمين ويتاجرون في السوق خلال العهد العثماني والسلجوقي.
كما توجد قصص عديدة في السوق تشهد على التسامح والتعاون الذي كان بين أفراد المجتمع الإسلامي السابق والذي ما يزال عرفًا في المدينة.



المشاريع

اطلعوا على كل ما هو جديد

للاطلاع على جميع عروض Beyttürk وكل ما هو جديد يرجى ترك البريد الالكتروني