املأ النموذج للحصول على المعلومات

المطارات في مدينة إسطنبول

المطارات في مدينة إسطنبول

لا شك أن مدينة إسطنبول من أكثر الدول شهرةَ وتفضيلًا في العالم. وهي على رأس قائمة السياح من شتى أنحاء العالم. وهي مدينة كبيرة وتستقبل الكثير من النشاطات الدولية العالمية وتعد وجهة عمل وإستثمار أيضًا. ومن هنا وجدَت الحاجة لإسطنبول أن تمتلك أكثر من مطار واحد لهذه المدينة الكبيرة. نوضح لكم اليوم تفاصيل مطارات .اسطنبول الدولية

1. مطار أتاترك الدولي

أول مطار في إسطنبول هو مطار يشيل كوي والذي تم إنشاؤه عام 1912 لأسباب وغايات عسكرية. أما بالنسبة لهذا المطار المدني فتم تشييده بين عامين 1949 و1953 منقبل شركة وستنغ هاوس الإلكترونية الدولية وشركة آي جي وايت الهندسية. تم إفتتاح مطار يشيل كوي رسميًا في الأول من أغسطس عام 1953 وكان هذا أول مطار دولي في إسطنبول وسمي على إسم أتاترك مؤسس الجمهورية التركية.
لم يكن ممرًا هوائيًا واحدًا كافيًا لكل الرحلات التي يستقبلها المطار، فتم توسعته وإنشاء ممر هوائي أخر عام 1972. وفي نهاية التسعينيات كانت الرحلات والحركة في المطار أكبر من أن قدرته فتم إنشاء ممر هوائي آخر. فقامت شركة تيبه وأكفين بتولي مهمة توسعة المطار وإضافة مجمع محطات التيرمينال بعد إحالة المشروع لها بإستحقاق من الحكومة التركية عام 1997. كلف المشروع 306 مليون دولار أمريكي وإستغرقت فترة الإنشاء 22 شهر وسمي بعد ذلك المطار بـ تي آيه في.

2. مطار صبيحة گوکچن

صبيحة گوکچن هي أول طيارة امرأة في تركيا وأول طيارة حربية في العالم كله في نهاية حقبة الثلاثينيات والتي سمي المطار بإسمها. بسبب الزحمة والحركة الجوية الكبيرة والمتزايدة للمدينة التركية إسطنبول، قرر إنشاء مطار جديد في المدينة وكان المكان هذه المرة في الجزء الآسيوي منها. بدأت عمليات البناء عما 1998 وتم إنهاء البناء عام 2000 بممرين هوائيين. يدير المطار اليوم شركة إدارة المطارات وصناعة الطائرات الخاصة أتش اي أيه أش بالتعاون مع سلطة المطارات الحكومية.

3. مطار إسطنبول الجديد

يخطط للمطار أن يكون الأكبر في العالم كله، بسعة مسافرين تصل لـ150 مليون مسافر سنويًا، ويخطط توسعته مستقبلًا إذا كان هناك حاجة إلى سعة 200 مليون مسافر..
سيكون هذا المطار الثالث في مدينة إسطنبول بعد مطار أتاترك الدولي وصبيحة. وينوى أن يتم إغلاق مطار أتاترك أمام المسافرين حال إكتمال تجهيز المطار. تم إكمال 94% من عمليات البناء والتجهيز لهذا المطار في شهر أغسطس المنصرم من العام الحالي، وينوى إفتتاحه في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر العام الجاري وأن أول هبوط في هذا المطار سيكون في ال28 من شهر فبراير العام المقبل مع أنه قد تم الهبوط في المطار ف الـ20 من شهر يونيو لفحص الملاحة والأنظمة الكهربائية.

مطارات أخرى

1.مطار هزارفن
ويأتي الاسم من أول طيار تركي خلال القرن السابع عشر في العهد العثماني هزارفن أحمد شلبي. وهو الذي قام بصناعة أجنحة تحاكي أجنحة الطيور وحاول الطيران وإستطاع الإرتفاع من جسر غلطة إلى منطقة أسكودار مارًا بالبسفور، مسافة ما يقرب الـ6 كيلومتر.
يقع المطار في تشاتالجا بالقرب من بحيرة بيوك تشكمجه 20 كيلومتر غرب مطار أتاترك الدولي. للمطار ممر هوائي واحد ويكون مهبط للطائرات الصغيرة.
يأخذ بعض المتدربين دروس للطيران في هذا المطار كما يوجد نادي الطيارة الأنموذج وساحة للسكيت بورد ومهبط هيليكوبتر وكافتيريات ومطاعم عدة.



المشاريع

اطلعوا على كل ما هو جديد

للاطلاع على جميع عروض Beyttürk وكل ما هو جديد يرجى ترك البريد الالكتروني